اقتصاد

أميركا لم تكن شريكا ودودا.. والانتخابات لن تغير الحقيقة


أكد وزير المال الفرنسي برونو لومير، الأربعاء، أنه لن يكون لنتيجة الانتخابات الأميركية تأثير يذكر على العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة وأوروبا.

وأكد أن واشنطن لن تتخلى على الأرجح عن موقف المواجهة سواء فاز دونالد ترمب أم خسر.

وقال الوزير برونو لومير لإذاعة راديو كلاسيك “دعونا لا نخدع أنفسنا. الولايات المتحدة لم تكن شريكا ودودا لدول أوروبية منذ سنوات”.

وأضاف “إن اختار الأميركيون جو بايدن أو دونالد ترمب الليلة أو غدا، لن يغير شيء في هذه الحقيقة الاستراتيجية”، معتبرا أن “القارة الأميركية فصلت نفسها عن القارة الأوروبية”.

وفرضت الإدارة الأميركية رسوما جمركية على سلع بمليارات الدولارات من الواردات الأوروبية في السنوات الأربع الماضية، بعد اتهامات لترمب عن عوائق غير عادلة بحق شركات أميركية تحاول التنافس في أسواق القارة.

واستهدفت إدارته أيضا الصين، قائلة إنها تسببت أيضا في انخفاض العجز التجاري الأميركي بمنع سلع أميركية حتى مع التصدير بشكل كبير إلى الولايات المتحدة.

وقال لومير “أساسا، التغيير الوحيد في التفكير الأميركي هو ما يتعلق بالصين، علاقاتهم بالصين وبآسيا ككل”.

الاكثر مشاهدة   مهرجان تمور الفنخاء بالكهفة يواصل فعالياته



مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى