اقتصاد

ارتفاع منصات توصيل الطلبات إلى 22 تطبيقا


كشف وكيل تنمية القدرات الرقمية بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور أحمد الثنيان أن هناك مبادرة داعمة لطلبات التوصيل، وهي داعمة للسعوديين والسعوديات العاملين في مجال التوصيل ولها اتجاهان، إما بالتسجيل في المنصات مباشرة، حيث إن هناك أكثر من 22 تطبيق توصيل مرخصا من هيئة الاتصالات والإعداد تزيد بشكل مستمر وبالإمكان التسجيل فيها وأخذ الدعم من «هدف» أو التسجيل في منصة العمل الحر، وكلها تهدف لدعم السعوديين في نمط العمل المستقل، مبينا أن نسبة المدفوعات غير النقدية ارتفعت في 2020 إلى 36% مقارنة بالعام الماضي 24%، وأن هناك نحو 9 محافظ للمدفوعات الإلكترونية يشترك فيها نحو 4 ملايين مشترك.

حصر التحديات

أوضح خلال مشاركته في ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة الافتراضي 2020 الذي انطلق برعاية أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف، أن فكرة مجلس «ريادة الأعمال الرقمية» هي الاشتراك مع رواد الأعمال ومع الجهات ذات العلاقة لحصر التحديات التي تواجه رواد الأعمال سواء تحديات تشريعية أو تنظيمية، وفي بعض الأحيان ترتبط تلك التحديات بجهات كثيرة، وحرصنا أن يكون المجلس نقطة التواصل ورصد التحديات ومعالجتها.

تطوير القيادات

قال نائب محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة المهندس ريان الفايز خلال جلسة «الاقتصاد المستقبلي»، إن الهيئة قامت ببرامج تدريبية متطورة لـ20 قياديا في التجارة الإلكترونية في وادي السيليكون في أمريكا، لافتا إلى أن «منشآت» تقدم خدمات للمنشآت الصغيرة والمتوسطة عن طريق القطاع الخاص تعتبر مخفضة عن طريق منصة «مزايا»، حيث تكون بعض الخدمات مخفضة بنسبة 50-60%، إضافة إلى إتاحة بعض المزايا الحصرية والمجانية، مؤكدا أن هناك نحو 84% من المنشآت الصغيرة والمتوسطة يمكنها أن تستفيد من الفرص الكبيرة في مجال التجارة الإلكترونية. تذليل العوائق أضاف أن المجلس بدأ في مباشرة وضع إستراتيجية وحصر جميع التحديات التي تواجه قطاع التجارة الإلكترونية سواء من مقدمي الخدمات أو المستهلكين أسندت العديد من المبادرات للجهات المشاركة في المجلس أكثر من 40 مبادرة تم العمل عليه، كما انبثق من المجلس مركز التجارة الإلكترونية ويشرف على جميع المبادرات وعلى المهام التي تسند إلى الجهات ذات العلاقة.

الاكثر مشاهدة   الليرة التركية تتراجع وسط مخاوف من عقوبات أميركية وأوروبية

قوة شرائية

قال الرئيس التنفيذي لجمعية المطاعم والمقاهي «قوت» الأمير وليد بن ناصر: إن قطاع التجارة الإلكترونية، وبخاصة قطاع المطاعم والمقاهي والمطاعم، كان الأكثر جاهزية خلال أزمة كورونا من خلال فتح مجال التوصيل والتنظيم داخل المطاعم وتغيير المنتجات، مبينا أن القوة الشرائية لكافة شرائح المجتمع في المملكة جعلها تملك ميزة تنافسية في تعزيز التجارة الإلكترونية إضافة إلى قوة سلاسل الإمداد بدعم من كافة الجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة. ولفت إلى أنهم في جمعية «مؤن- تعنى بالتموينات- وقوت» قاموا بالتباحث مع جامعات سعودية (جامعة الأمير مقرن، جامعة أم القرى، جامعة الملك فيصل) من خلال تخصص إدارة الأعمال بتطوير تخصصات فرعية بإدارة أسواق التموينات والمطاعم والمقاهي، وهناك أكاديمية «قوت» متخصصة في تطوير برامج مهنية بالتعاون مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.





مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى