اقتصاد

الإنتاج الزراعي الخليجي يغذي 5% من سكان العالم


قدر تقرير اقتصادي تغطية إمدادات الغذاء المصدرة من دول الخليج العربي للعالم بحوالي 5% من الاحتياج العالمي للغذاء، حيث وفرت الغذاء لحوالي 350 مليون شخص حول العالم.

وأشار تقرير أصدره الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات «جيبكا» مؤخرا بأن صناعة المغذيات الزراعية الخليجية تدعم إمدادات الغذاء لحوالي 5% من سكان العالم، وتشير هذه النتائج إلى الأهمية المتزايدة للمغذيات الزراعية في تعزيز الأمن الغذائي العالمي، حيث إن العالم يحتاج إلى زيادة في إنتاج الغذاء تتراوح ما بين 70 و100% بحلول العام 2050، لتوفير الاحتياجات الغذائية لعدد سكان العالم المتزايد.

تضاعف الإنتاج

تناول التقرير الذي تم إصداره بمناسبة اليوم العالمي للأغذية تحت عنوان «دور المغذيات الزراعية في الأمن الغذائي»، أهمية إنتاج دول الخليج من المغذيات الزراعية في دعم جزء من النمو السكاني العالمي، والذي تضاعف على مدار العقود الخمسة الماضية بمقدار 33 مرة أي من حوالي 9 ملايين نسمة في العام 1970 إلى حوالي 350 مليون نسمة حالياً.

وأشار التقرير إلى أن قطاع صناعة المغذيات الزراعية الخليجي مسؤول عن توفير حوالي 12.100 وظيفة مباشرة في المنطقة وأكثر من 36 ألف وظيفة غير مباشرة أو مستحدثة، فكل شخص يعمل في هذا القطاع يساهم في تأمين الغذاء لحوالي 30 ألف شخص في جميع أنحاء العالم ومنطقة الخليج. بالإضافة إلى ذلك فإن كل شخص يعمل في صناعة المغذيات الزراعية الخليجية يساهم في إنتاج 17.7 طنا من المحاصيل الزراعية الأساسية الثلاثة (الأرز، والقمح والذرة) الأمر الذي يؤكد أهمية دور المنطقة في تحقيق الأمن الغذائي العالمي.

كوفيد – 19

تضمن التقرير الآثار الاقتصادية لجائحة كوفيد19 على الأمن الغذائي لملايين الأشخاص، حيث يعاني العديد من السكان المتضررين من سوء التغذية، وتتوقع منظمة الأغذية والزراعة العالمية (الفاو) زيادة أعدادهم جراء الوباء من 14.4 مليون إنسان إلى 38.2 مليونا، وقد يصل إلى 80.3 مليونا وفقاً لانكماش الناتج المحلي الإجمالي، حيث لعبت المغذيات الزراعية دوراً محورياً في تلبية احتياجات مليارات الأشخاص بجميع أنحاء العالم خلال الجائحة، وذلك من خلال ضمان استمرار إمدادات الغذاء لجميع السكان، ويشير التقرير إلى أنه خلال أزمة فيروس كورونا، في الفترة ما بين يناير ومايو 2020 انخفض إنتاج الكيماويات الزراعية، بما في ذلك الأسمدة والمواد الكيمياوية المستخدمة لحماية المحاصيل، على مستوى العالم، بنسبة 5، كما انخفضت نسبة استخدام الطاقة الإنتاجية من 81.5% في يناير إلى 75.1% في مايو 2020.

الاكثر مشاهدة   دمج منطقتي المدينة المنورة وتبوك بدءا من نوفمبر

وبالمقابل، واصل منتجو الأسمدة في دول مجلس التعاون الخليجي، إنتاج الأسمدة الأساسية وتزويد عملائهم العالميين دون حدوث أي اضطرابات كبيرة في الإنتاج وسلاسل الإمداد.

إمدادات الغذاء الخليجي للعالم

5 % إمدادات الغذاء المصدرة

عدد الأشخاص الذين توفر لهم الغذاء 350 مليون

الحاجة العالمية للزيادة في الإنتا 70%-100% حتى 2050

تطور الإنتاج الخليجي من الغذاء:

1970 9 ملايين نسمة

2020 350 مليون نسمة

33 مرة تضاعف الإنتاج خلال 40 سنة

الصناعات الغذائية بالخليج توفر

12,100 وظيفة مباشرة في المنطقة

36 ألف وظيفة غير مباشرة أو مستحدثة

كل شخص يعمل في هذا القطاع يساهم في تأمين الغذاء لـ30 ألف شخص

كل شخص يعمل في صناعة المغذيات الزراعية الخليجية يساهم في إنتاج 17.7 طنا

تأثير جائحة كوفيد 19

ارتفاع أعداد الأشخاص المصابين بسوء تغذية من 14.4 مليون إنسان إلى 38.2 مليونا وقد يصل إلى 80.3 مليونا

انخفض إنتاج الكيماويات الزراعية، على مستوى العالم، بنسبة 5%

انخفضت نسبة استخدام الطاقة الإنتاجية من 81.5% في يناير إلى 75.1% في مايو 2020.





مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى