اقتصاد

الليرة التركية عند أدنى مستوى تاريخي لها بـ8.19 ليرة للدولار


واصلت الليرة التركية مسلسل هبوطها اليوم الثلاثاء لتصل إلى أدنى مستوى تاريخي لها عند 8.19 ليرة مقابل الدولار.

يأتي هذا التراجع بعد خسائر أمس الاثنين التي دفعتها إلى مستويات 8.05 مقابل الدولار الأميركي، نتيجة لقلق المستثمرين حيال قرار البنك المركزي إبقاء سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير الأسبوع الماضي ومخاوف جيوسياسية.

أدى التوتر في العلاقات مع الولايات المتحدة والخلاف مع فرنسا والنزاع بين تركيا واليونان علي الحقوق البحرية والمعارك في ناغورنو كاراباخ إلى إثارة قلق المستثمرين.

ونزلت الليرة أكثر من 1%، عن مستوى إغلاق يوم الجمعة البالغ 7.9650 ليرة وكانت الأسوأ أداء في الأسواق الناشئة. فقدت العملة أكثر من 26%، هذا العام وأكثر من نصف قيمتها منذ نهاية 2017.

تحركات المركزي

وأبقى البنك المركزي سعر الفائدة الأساسي عند 10.25%، ورفع نافذة السيولة المتأخرة إلى 14.75 %، قائلا إن تشديدا واسعا للأوضاع المالية قد تحقق بالفعل بعد خطوات لاحتواء مخاطر التضخم.

كان من المتوقع أن يرفع البنك المركزي سعر الفائدة 175 نقطة أساس إلى 12 %، يوم الخميس الماضي في ظل الأداء الضعيف لليرة والذي أوقدت شرارته بواعث القلق حيال تضخم مرتفع والتناقص الحاد لاحتياطيات النقد الأجنبي.

الاكثر مشاهدة   أمريكا: 5 مليارات أرباح ماكدونالدز

انتقادات قاسية من المحللين

ومن أبرز ردود الفعل على تراجع الليرة التركية ما أعلنته Medley Global Advisors والتي قالت “لا يلوم البنك المركزي سوى نفسه على تراجع اللير، فقد أثار حالة من الارتباك وعدم اليقين بشأن سياسته النقدية وهذا يبرر عمليات البيع الكبيرة لليرة”.

وقالت BlueBay Asset Management “ما نراه اليوم هو تكرار لما حصل في 2018، البنك المركزي لم يتعلم الدرس وفشل في الاستماع إلى السوق بعدما رفع أسعار الفائدة الأسبوع الماضي وهو يعاني الآن من العواقب”



مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى