اقتصاد

تراجع مبيعات التجزئة بمنطقة اليورو أكثر من المتوقع في سبتمبر


أظهرت بيانات اليوم الخميس تراجع مبيعات التجزئة في منطقة اليورو بأكثر من المتوقع في سبتمبر/أيلول بسبب انخفاض المشتريات في كل الفئات بعد ارتفاع حاد في المبيعات عبر الإنترنت ومبيعات الملابس في أغسطس/آب.

وتراجعت مبيعات التجزئة في الدول التسع عشرة التي تستخدم اليورو 2%، على أساس شهري في سبتمبر/أيلول بينما سجلت زيادة 2.2% على أساس سنوي، وهو ما يقل عن توقعات الاقتصاديين بانخفاض شهري واحدا بالمئة وزيادة سنوية 2.8%.

جاء هذا عقب ارتفاع 4.2% على أساس شهري وصعود 4.4% على أساس سنوي في أغسطس/آب.

تعطي الأرقام الجديدة صورة متباينة للربع الثالث من العام الذي شهد تخفيف قيود كوفيد-19 في معظم دول الاتحاد الأوروبي، إذ حدثت قفزة في المبيعات في أغسطس آب جاءت وسط ضعفها في يوليو تموز وسبتمبر/أيلول.

والسبب الرئيسي في تراجع مبيعات سبتمبر/أيلول هو انخفاض مبيعات الملابس والمنسوجات 7.6%، ونزول طلبيات الشراء عبر البريد والإنترنت 5.5%، بعكس التوجه في أغسطس/آب.

أما على أساس سنوي، فقد شهدت مبيعات الملابس والمنسوجات أسوأ تراجع في حين شهدت مبيعات السلع الإلكترونية والأثاث والبضائع التي تُطلب بالبريد أو عبر الإنترنت أكبر ارتفاع.

الاكثر مشاهدة   الضريبة وانخفاض أسعار النفط ترفعان مؤشر أسعار الجملة بنسبة 5.7%



مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى