اقتصاد

«ترشيد» تستكمل أعمال إعادة تأهيل مباني التدريب التقني والمهني بالرياض


استكملت الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة «ترشيد» أعمال إعادة تأهيل المقر الرئيسي لمؤسسة التدريب التقني والمهني، وكلية الاتصالات والمعلومات وكلية المعلمين التابعتين للمؤسسة.

ومن المتوقع أن تحقق (ترشيد) وفراً بأكثر من 5.6 ملايين كيلو واط ساعة، وهو ما يعادل حوالي 25% من إجمالي الاستهلاك العام السابق. وعن تفاصيل المشروع؛ ذكر العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة «ترشيد» أن الشركة قد قامت بإجراء المسوحات الميدانية والدراسات الفنية، بداية المشروع للمؤسسة وكليات الاتصالات والمعلمين، حيث تبين لها أهمية إعادة تأهيل أنظمة التكييف والإضاءة، وأيضاً تطوير الأنظمة الكهربائية وجعلها أكثر كفاءة وقدرة على التعامل مع حركة الموظفين والأكاديميين ومرتادي تلك المقرات والمباني بأفضل التقنيات المستخدمة حالياً.

وقامت «ترشيد» بتحديد ثلاثة معايير للرفع من كفاءة الطاقة داخل المباني الخاصة بالمؤسسة، التي يبلغ إجمالي مساحاتها 250,000 متر مربع، حيث تمت إعادة التأهيل باستبدال الإنارة القديمة بأخرى موفرة للطاقة، وتركيب مستشعرات الحركة، وتركيب أجهزة الثرموستات الذكية للتحكم بالتكييف، وتنظيم وحدات مناولة الهواء (AHU) وأنظمة التكييف.

الاكثر مشاهدة   تقريع أوروبي قاسٍ لزعماء لبنان: فنزويلا تناديكم!

تجدر الإشارة إلى أن نسبة التوفير الحاصلة من هذا المشروع تحديداً تساوي تفادي 11,000 طن متري من انبعاثات الكربون الضارة سنوياً، وهو ما يُعادل الأثر البيئي لزراعة 190,000 شتلة. يُذكر أن الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة «ترشيد» تسعى إلى خدمة الاستدامة الدائمة، من خلال تطبيق أفضل مواصفات استخدامات الطاقة، والخفض من استهلاكها.

وقد عملت على مشاريع عدة تخص مباني المنشآت التعليمية مثل جامعة الأميرة نورة وجامعة الملك سعود وجامعة الإمام، بالإضافة إلى إعادة تأهيل عدد من مدارس التعليم العام بنين وبنات. وهذا يضاف إلى دورها الرئيسي في تطوير قطاع خدمات كفاءة الطاقة في مختلف المباني الحكومية.





مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى