اقتصاد

70 مليار ريال توزيعات أرباح أرامكو عن الربع الثالث


أعلنت أرامكو السعودية اليوم، نتائجها المالية عن الربع الثالث من عام 2020م التي أظهرت قوة المركز المالي والأداء التشغيلي للشركة، رغم التقلبات التي تشهدها السوق وتداعيات جائحة فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي. وسجلت الشركة خلال هذه الفترة رغم ظروف السوق الصعبة صافي دخل قدره 44.2 مليار ريال سعودي (11.8 مليار دولار أمريكي)، فيما بلغت التدفقات النقدية الحرة 46.5 مليار ريال سعودي (12.4 مليار دولار أمريكي).

وأعلنت الشركة توزيعات أرباح بقيمة 70.32 مليار ريال سعودي (18.75 مليار دولار أمريكي) عن الربع الثالث 2020، وبلغ الإنفاق الرأسمالي 23.9 مليار ريال سعودي (6.4 مليارات دولار أمريكي)، في حين تواصل أرامكو السعودية تنفيذ برامجها لتحسين إنفاقها الرأسمالي وتعزيز كفاءته في سبيل التكيّف مع ظروف الأعمال الحالية.

وعن أبرز الجوانب التشغيلية، بلغ إجمالي إنتاج المواد الهيدروكربونية 12.4 مليون برميل مكافئ نفطي في اليوم لتسعة أشهر الأولى من عام 2020، وتضمَّن 9.2 ملايين برميل في اليوم من النفط الخام. وواصلت الشركة توفير النفط الخام والمنتجات الأخرى بنسبة موثوقية 100% خلال الربع الثالث من عام 2020 مواصلة بذلك سجلها القوي في ضمان الإمداد.

وبتاريخ 6 أغسطس 2020، سجلت أرامكو السعودية مستوى تاريخيًا من إنتاج الغاز الطبيعي في يوم واحد بإنتاج 10.7 مليارات قدم مكعبة قياسية في اليوم من الحقول التقليدية وغير التقليدية.

وتعليقا على هذه النتائج، قال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين المهندس أمين الناصر: بدأنا نشاهد بوادر أولية لتعافي الطلب على الطاقة خلال الربع الثالث إزاء تحسّن الأنشطة الاقتصادية، على الرغم من التحديات التي تواجه أسواق الطاقة العالمية، وفي الوقت نفسه، حافظنا على التزامنا تجاه المساهمين من خلال الإعلان عن توزيعات أرباحٍ قدرها 70.32 مليار ريال سعودي (18.75 مليار دولار أمريكي).

الاكثر مشاهدة   أبوظبي تصدر تراخيص استثمار مباشر بملكية أجنبية 100%

وأضاف «إن عملية التكامل مع الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» تسير، -بفضل الله- بحسب المنهجية المخطط لها، وتظل مرونتنا المدعومة بنطاق أعمالنا الفريد، وانخفاض كثافة الكربون في قطاع التنقيب والإنتاج، وانخفاض تكاليف الإنتاج، فمع تطور المشهد الاقتصادي والاجتماعي العالمي، فإن نقاط القوة هذه المدعومة بمختلف برامجنا لخفض الغازات المسبّبة لظاهرة الاحتباس الحراري تعني أننا في وضع متميّز لدعم احتياجات الطاقة لتحقيق انتعاش عالمي مستقر». وأكد الناصر استمرار الشركة في اعتماد نهج منضبط ومرن لتخصيص رأس المال في مواجهة تقلبات السوق، وقال:«نحن واثقون في قدرة أرامكو السعودية على القيادة في الأوقات الصعبة وتحقيق أهدافها».

وأشار إلى ما تحقق لأرامكو السعودية من إنجازات على مختلف الأصعدة، بما في ذلك تصدير أول شحنة من الأمونيا الزرقاء في العالم، التي ستُستخدم لإنتاج الطاقة الكهربائية الخالية من الانبعاثات الكربونية في اليابان، بما يعزز تركيز الشركة على ابتكار حلول جديدة تُسهم في جهود التحوّل العالمي في الطاقة.





مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى