اقتصاد

83 % من السعوديين يشعرون بالأمان الوظيفي


يشعر نحو 83% من الموظفين السعوديين بالأمان الوظيفي وعدم القلق للغاية بشأن فقدان الوظيفة خلال الـ12 شهرا المقبلة، وذلك وفق نتائج استطلاع حديث شمل 27 سوقا عالميا، وأظهرت نتائجه أيضا أن 80% من السعوديين الذين شملهم الاستطلاع قادرون على تعلم وتطوير المهارات اللازمة لوظائف المستقبل من خلال صاحب العمل الحالي.

قلق عالمي

خلصت نتائج الاستطلاع الذي أجرته شركة الأبحاث العالمية ipsos و The World Economic Forum إلى أن فقدان الوظيفة يعتبر مصدر قلق لنصف العمال في جميع أنحاء العالم، كما يختلف انعدام الأمان الوظيفي والقدرة على تعلم المهارات الجديدة الأساسية في الوظيفة على نطاق واسع عبر البلدان. وتناول الاستطلاع تساؤلين هما: ما نسبة القلق بشأن فقدان الوظيفة في الأشهر الـ12 المقبلة ونسبة الانعدام الوظيفي؟، والثاني ما مدى القدرة على تعلم وتطوير المهارات اللازمة لوظائف المستقبل من خلال صاحب العمل الحالي؟.

فقدان الوظيفة

تفاوتت درجة القلق بشأن فقدان الوظيفة بين 1- قلق للغاية و2- قلق إلى حد ما و3- غير قلق للغاية و4- غير قلق على الإطلاق، ومثل مجموع الإجابات الثلاث الأخيرة نسبة الشعور بالأمان الوظيفي وعدم القلق بشأن فقدان العمل.

الاكثر مشاهدة   الإنتاج الصناعي في الهند ينكمش 8% في أغسطس

في المتوسط ، قال 17% من البالغين العاملين من 27 دولة إنهم قلقون للغاية بشأن فقدان وظائفهم في الأشهر الـ 12 المقبلة (37% قلقون إلى حد ما). وتراوح انتشار القلق للغاية بشأن فقدان الوظيفة في العام المقبل وانعدام الأمان الوظيفي من 39% في إسبانيا، و 33% في روسيا، إلى 4% فقط في ألمانيا، و 6% في السويد.

مهارات المستقبل

تفاوتت القدرة على تعلم المهارات بين 1- قادر جدا و2- قادر إلى حد ما و3- غير قادر و4- غير قادر على الإطلاق ومثل مجموع القدرة على تعلم المهارات الإجابتين الثالثة والرابعة.

وعلى الصعيد العالمي، قال 67% من البالغين العاملين الذين شملهم الاستطلاع إنهم قادرون على تعلم وتطوير المهارات اللازمة لوظائف المستقبل من خلال صاحب العمل الحالي (23% قادرون جدًا على القيام بذلك، و44% قادرون إلى حد ما) عبر 27 دولة، وكانت القدرة المتصورة على تعلم وتطوير تلك المهارات أثناء العمل الأكثر انتشارًا في إسبانيا (86%) وبيرو (84%) والمكسيك (83%) والسعودية (80%) وكانت القدرة الأقل شيوعًا في اليابان (45%) والسويد (46%) وروسيا (48%).





مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى